الكاظمي معزياً بوفاة رئيس الكنيسة الشرقية القديمة: خسرنا صوتاً للمحبة وراعياً للسلام والتآخي

توفي عن عمر ناهز الرابعة والسبعين إثر المرض

كوردستان تي في

تقدم رئيس مجلس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، اليوم الأحد (13 شباط 2022)، بالتعازي بوفاة رئيس الكنيسة الشرقية القديمة في العراق والعالم، البطريرك مار أدي الثاني، مشيراً إلى أنه "خسرنا صوتاً للمحبة وراعياً للسلام".

وقال الكاظمي في تغريدة: "فارقنا راحلاً إلى عالم الرحمة البطريرك مار أدي الثاني رئيس الكنيسة الشرقية القديمة في العراق والعالم".

وأضاف: "بانتقاله إلى جوار الباري نكون قد خسرنا صوتاً للمحبة وراعياً للسلام والتآخي".

واختتم قائلاً: "لقلوب أهله ومحبيه خالص العزاء، والمواساة لمسيحيي الرافدين وسائر أبناء شعبنا".

وأمس السبت، أعلن المجمع السنهادوسي المقدس للكنيسة الشرقية القديمة، وفاة قداسة البطريرك مار أدى الثاني جاثليق، بطريرك الكنيسة الشرقية القديمة في العراق والعالم.

وذكر المجمع في بيان أن "قداسة البطريرك مار أدى الثاني جاثليق بطريرك الكنيسة الشرقية القديمة في العراق والعالم، توفي عن عمر ناهز الرابعة والسبعين إثر مرض ألمّ بقداسته منذ فترة، بعد أن كان قد اعتلى الكرسي البطريركي للكنيسة لمدة خمسين عاماً".