رئيس إقليم كوردستان يستذكر ضحايا الإبادات الجماعية ويؤكد الالتزام بتحقيق العدالة لهم

"نعيد تأكيد التزامنا بالدفاع عن التعايش والتسامح، وتحقيق العدالة للضحايا"


كوردستان تي في

استذكر رئيس إقليم كوردستان، نيجيرفان بارزاني، اليوم الخميس (9 كانون الأول 2021)، ضحايا جرائم الإبادة الجماعية، مؤكداً الالتزام بإنصافهم.

وقال نيجيرفان بارزاني في تغريدة على تويتر: "في اليوم الدولي لإحياء ذكرى ضحايا جريمة الإبادة الجماعية وتكريمهم، نستذكر بفخر ضحايا الإبادة الجماعية في جميع أنحاء العالم".

وأضاف: "نعيد تأكيد التزامنا بالدفاع عن التعايش والتسامح، وتحقيق العدالة للضحايا، وتوحيد الجهود لمنع تكرار حدوث إبادة جماعية جديدة".

يشار إلى أن الشعب الكوردي تعرض على مدى التاريخ لسلسلة من جرائم الإبادة الجماعية راح ضحيتها مئات الآلاف من الضحايا، بأبشع صور وآلات القتل.

وفي 15 تموز الماضي، صوت البرلمان البلجيكي على تعريف القتل الجماعي للكورد الإزيديين كجريمة إبادة جماعية، ليكون البرلمان الأوروبي الثاني، بعد الهولندي، الذي اعترف بالإبادة الجماعية في 6 تموز من العام ذاته.

وفي أيلول 2015، أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة اعتماد يوم 9 كانون الأول بوصفه يوما دوليا لإحياء وتكريم ضحايا جرائم الإبادة الجماعية ومنع هذه الجريمة، والذي يصادف الذكرى السنوية لاعتماد اتفاقية عام 1948 بشأن منع جريمة الإبادة الجماعية ومعاقبة مرتكبيها .

ويهدف هذا اليوم الى زيادة الوعي باتفاقية منع الإبادة الجماعية وللاحتفاء بدورها في مكافحة ومنع هذه الجريمة ولتكريم ضحاياها.

وقد تم الإتفاق على قرار الجمعية العامة بإنشاء هذا اليوم بدون تصويت، حيث أجمعت الدول الأعضاء الـ193 على أن تأخذ كل دولة على عاتقها حماية سكانها من الإبادة الجماعية، والذي ينطوي على منع مثل هذه الجريمة ومنع التحريض عليها.